بيليه: حقوق الإنسان محورية لمنع الصراعات

UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré

بيليه: حقوق الإنسان محورية لمنع الصراعات

قالت نافي بيليه مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إن منع الصراعات أمر معقد ولكنه ممكن التنفيذ، مشددة على محورية حقوق الإنسان في تلك الجهود.

وتطرقت بيليه إلى الأوضاع في دول ومناطق منها سوريا والأرض الفلسطينية المحتلة والصومال وأوكرانيا، والعواقب البشرية والمادية الجسيمة لها.

"لم تندلع أي من تلك الأزمات بدون إنذار، لقد تراكمت على مر السنين، وأحيانا العقود، من مظالم حقوق الإنسان، وضعف أو فساد الإدارة ومؤسسات القضاء، والتمييز والتهميش وعدم المساواة في التنمية والاستغلال والحرمان من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وقمع المجتمع المدني والحريات العامة."

وذكرت بيليه أن أنظمة الكشف المبكر، مثل خبراء حقوق الإنسان، حذرت مرارا من تلك العوامل، وأن انتهاكات تلك الحقوق كان يجب أن تعالج منذ وقت طويل.

"كان هذا في المقام الأول واجب الدول المعنية، ولكن عندما تصبح الحكومات غير قادرة أو مستعدة لحماية شعبها فإن على المجتمع الدولي، وبالتحديد مجلس الأمن، مسئولية تحتم التدخل وحشد المساعي الحميدة والدعم والتشجيع والإجبار لنزع فتيل محفزات الصراع."

وشددت نافي بيليه على أهمية دور مجلس الأمن الدولي في التعامل مع الأزمات قبل تصاعدها كيلا تصبح تهديدات للأمن والسلم الدوليين.