أعضاء مجلس الأمن يدينون هجوما انتحاريا في مالي

19 آب/أغسطس 2014

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الانتحاري الذي وقع في بير بمالي في السادس عشر من أغسطس وأدى إلى مقتل اثنين من قوات حفظ السلام التابعة لبعثة الأمم المتحدة وإصابة سبعة آخرين بجراح.

وأعرب الأعضاء عن تعازيهم لأسر الجنديين وحكومة بوركينا، فاسو التي ينتميان إليها، وبعثة الأمم المتحدة.

ودعا الأعضاء، في بيان صحفي، حكومة مالي إلى إجراء تحقيق عاجل في الهجوم وتقديم الجناة إلى العدالة مشددين على ضرورة محاسبة المسئولين عنه.

وجدد أعضاء مجلس الأمن الدولي الإعراب عن دعمهم لبعثة الأمم المتحدة والسلطات والشعب في مالي في جهودهم لتحقيق السلام الدائم والاستقرار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.