أعضاء مجلس الأمن في زيارة إلى الصومال لاستعراض التقدم المحرز

UN Photo/Tobin Jones
UN Photo/Tobin Jones
UN Photo/Tobin Jones

أعضاء مجلس الأمن في زيارة إلى الصومال لاستعراض التقدم المحرز

وصل أعضاء مجلس الأمن إلى العاصمة الصومالية مقديشو هذا الصباح في زيارة تاريخية للبلاد لاستعراض التقدم المحرز من قبل الحكومة الاتحادية والمساعدة المقدمة من المجتمع الدولي، وكذلك لإظهار دعمهم المستمر لجهود البلاد في تحقيق السلام الدائم.

وتتضمن الوفد خمسة عشر عضوا من المجلس بقيادة الممثل البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة السفير مارك ليال غرانت، والسفير عثمان سركي من نيجيريا.

واجتمع أعضاء المجلس خلال الزيارة مع الرئيس حسن شيخ محمود ورئيس الوزراء عبد الولي الشيخ أحمد، وكبار أعضاء الحكومة والبرلمان الاتحادي، وقادة الإدارة المؤقتة في جوبا وغالمودغ، أحمد مادوبي وعبدي حسن عوالي قيب ديد.

كما عقدوا مباحثات مع القيادة العليا لبعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في الصومال، وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) وأعضاء المجتمع المدني في الصومال.

وتأتي هذه الزيارة للصومال في وقت مهم جداً، حيث تستعد البلاد لإطلاق المرحلة التالية من العمليات العسكرية ضد حركة الشباب، والتعامل مع الوضع الإنساني المتدهور، والمضي قدما في الإصلاحات السياسية من أجل الاتفاق على نظام فيدرالي للحكم.

وفي وقت سابق، أنهى أعضاء مجلس الأمن زيارتهم لجنوب السودان قبل توجههم الى الصومال.