بان كي مون يشيد بسياسة الطاقة المستقبلية في نيكاراغوا

30 تموز/يوليه 2014

أشاد الأمين العام بان كي مون بسياسة الطاقة في نيكاراغوا خلال زيارة رسمية له لمناقشة التعاون بين الأمم المتحدة وأمريكا الوسطى لتعزيز السلام والتنمية المستدامة.

وأشار السيد بان خلال لقاء صحفي مشترك مع الرئيس دانيال أورتيغا في العاصمة ماناغوا، إلى أهمية دور الطاقة المتجددة في تعزيز التنمية المستدامة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.وخلال لقائه مع الرئيس، أشاد السيد بان بالتزام نيكاراغوا في مجال الطاقة المتجددة، حيث تهدف إلى الاعتماد على الطاقة من مصادر متجددة بنسبة 97 % من احتياجاتها بحلول عام 2028.وزار الأمين العام والسيد كاميلو محطة الرياح في ريفاس، وهي عبارة عن مشروع ينتج تقريبا ربع قدرة نيكاراغوا على توليد الطاقة من الرياح. وسوف تقلل من الغازات المنبعثة والمسببة للاحتباس الحراري بحوالي 100.000 طن من ثاني أكسيد الكربون كل عام.وقال السيد بان خلال زيارته لمحطة الرياح، إن الطاقة الحديثة هي المفتاح لتغيير حياة الناس وإنها تعمل على تعزيز نوعية الحياة وكرامة الإنسان والمساهمة في وقف العنف.وذكر الأمين العام أن العيادات والمستشفيات يمكن أن تكون من خلال تلك الطاقة أكثر فعالية في إنقاذ الأرواح. وقال، عندما تضاء الشوارع بالكامل أثناء الليل، فإن هذا سيحد من العنف ضد النساء وسيتمكن الأطفال من مواصلة الدراسة أثناء الليل.وأشار الأمين العام إلى مبادرته المتعلقة بالطاقة المستدامة للجميع حيث أطلقت في عام 2011 وتهدف إلى تحقيق ثلاثة أهداف هي ضمان حصول الجميع على الطاقة بحلول عام 2030؛ وتحسين كفاءة الطاقة وخفض النفايات؛ وزيادة حصة الطاقة المتجددة في مصادر الطاقة بشكل عام.وبالإضافة إلى جهود الدولة المبذولة في مجال التنمية المستدامة، أشار السيد بان إلى أهمية عضوية نيكاراغوا في الأمم المتحدة، وقيامها بدور حيوي في تحقيق السلام والتنمية في العديد من المنظمات الإقليمية والعالمية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.