بان كي مون يدعم حملة "أعيدوا لنا بناتنا"

Photo: UNICEF/NYHQ2007-0515/Nesbitt
UNICEF/NYHQ2007-0515/Nesbitt
Photo: UNICEF/NYHQ2007-0515/Nesbitt

بان كي مون يدعم حملة "أعيدوا لنا بناتنا"

بعد مرور 100 يوم على اختطافهن، كرر بان كي مون دعوته للإفراج الفوري عن التلميذات المختطفات.

وأعطى الأمين العام للأمم المتحدة دعمه الكامل للوقفات الاحتجاجية في جميع أنحاء العالم التي ستنطلق غدا.

وقد تم خطف التلميذات من قبل جماعة بوكو حرام الإرهابية في 15 أبريل 2014.

وقال الأمين العام: " أتضامن مع جميع أولئك الذين يشاركون في الوقفات الاحتجاجية لأذكر بأن العالم لم ينس الفتيات اللواتي اختطفن بوحشية من مدرستهن منذ 100 يوم في نيجيريا.

كرر الأمين العام دعوته إلى إطلاق سراح الفتيات فورا ووضع حد للتمييز والترهيب والعنف ضد الفتيات اللواتي رغبن في الحصول على التعليم فقط.

وقال الأمين العام:" يمكننا الوصول إلى مستقبل أفضل للجميع، عن طريق حماية الفتيات من الأذى وتمكينهن من تحقيق كامل لإمكاناتهن فقط ".

وسيتم إضاءة الشموع أثناء الوقفات الاحتجاجية في جميع أنحاء العالم في أفريقيا وآسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

وتقود مجموعة "أعيدوا لنا بناتنا" الوقفات الاحتجاجية في العاصمة النيجيرية أبوجا.

وفي نيويورك، سينطلق أنصار الحملة من أمام بعثة نيجيريا لدى الأمم المتحدة إلى مقر المنظمة الدولية سيراً على الأقدام في الساعة 17:30.

ومن المقرر أن تنظم وقفات احتجاجية أيضا في باكستان وتوغو وبنغلاديش والهند والمملكة المتحدة والبرتغال وإلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال مبعوث التعليم غورودن براون: "نتعهد بعدم التخلي عن الفتيات أبدا، ونذكر الناس بأننا في خضم كفاح عالمي من أجل الحقوق المدنية".

وقال براون :" ينبغي أن تؤخذ حقوق الفتيات على محمل الجد وأن تكون المدرسة خالية من التخويف والعنف. ونتعهد بإعادة بناء مدرستهن في شيبوك".