غزة: بان كي مون يدين الهجمات الإسرائيلية ويدعو إلى معالجة الأسباب الجذرية للصراع

20 تموز/يوليه 2014

أدان الأمين العام للأمم المتحدة مقتل عشرات المدنيين، من بينهم أطفال، في حي الشجاعية في غزة ووصفه بالعمل الوحشي.

وشدد على ضرورة التزام إسرائيل بأقصى درجات ضبط النفس وفعل المزيد لحماية المدنيين.

ووصل بان كي مون إلى قطر في إطار جولة بالمنطقة تهدف إلى وقف العنف الذي أودى بحياة أكثر من 420 فلسطينيا في غزة منذ 8 يوليو.

وبعد لقائه مع وزير الخارجية القطري خالد بن العطية، تحدث الأمين العام للصحفيين ووصف الهجمات بأنها "بشعة" وكرر دعوته إلى إسرائيل لحماية المدنيين.

وقال بان كي مون:" أحث جميع الأطراف على ضرورة احترام القانون الإنساني الدولي. يجب أن يتوقف العنف فوراً. أنا هنا للتضامن والسلام".

وذكر بان، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية القطري، أن العودة إلى الوضع السابق في غزة واستمرار الحصار أمر غير مستدام.

وقال إن معالجة الأسباب الجذرية للصراع هي السبيل الوحيد لتجنب دائرة العنف وانعدام الأمن.

وقال بان، إن الطريقة الوحيدة لكسر حلقة الحرب وانعدام الأمن للجميع هو العودة إلى طاولة المفاوضات والتوصل إلى حل الدولتين.

وقال إنه يتعين على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يشعروا بأنهم يعيشون في أمان.

وبعد لقائه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، قال بان إن غزة جرح مفتوح، مشددا على ضرورة العمل لوقف نزيف الدماء.

وقد التقى الأمين العام للأمم المتحدة في وقت لاحق مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسيزور الأمين العام، خلال جولته، مصر ورام الله وإسرائيل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.