سوريا: حرمان 10 آلاف طفل من الإمدادات الطبية في المعضمية

Photo: WFP/Hussam Al Saleh
WFP/Hussam Al Saleh
Photo: WFP/Hussam Al Saleh

سوريا: حرمان 10 آلاف طفل من الإمدادات الطبية في المعضمية

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بأن الحكومة السورية منعت توزيع الدواء وإمدادات النظافة على نحو عشرة آلاف طفل يعيشون في بلدة معضمية الشام في ريف دمشق.

وتخضع البلدة، التي تبعد ثمانية كيلومترات فقط عن العاصمة، للحصار منذ أغسطس آب من العام الماضي.

ويقطن بالمعضمية نحو عشرين ألف شخص، وكانت اليونيسيف من بين وكالات الأمم المتحدة التي تمكنت من توصيل الغذاء وإمدادات الإغاثة الأساسية للسكان المحاصرين هذا الأسبوع.

وقال كريس تايدي المتحدث باسم اليونيسف:" إن الأوضاع في البلدة صعبة للغاية وإنها شهدت وقوع حالات وفاة بسبب الجوع.

وأضاف "إن الأطفال بالمنطقة ظلوا، خلال العامين الماضيين، خارج الدراسة. وأهم ما يشغل الآباء هو إعادة أبنائهم للفصول الدراسية. بالنسبة لحماية الأطفال، هناك تقارير عن تجنيدهم، ولكنني لا أستطيع تحديد العدد في الوقت الحالي. بالنسبة للصحة، بدأت الإمدادات الطبية في النفاد من المنطقة.

وقالت الكثير من الأسر لموظفي اليونيسيف إنهم لا يجدون الأدوية الأساسية منذ شهور. وتشعر الأمهات بالقلق لأن أطفالهن لا يتلقون اللقاحات الدورية".

كما أبدت الفرق الطبية القلق إزاء شح الوقود بما يجعل الحفاظ على اللقاحات في أماكن باردة أمرا صعبا.

وقد تم السماح لعيادتين متنقلتين من الهلال الأحمر العربي السوري بالانضمام للقافلة الإنسانية التي دخلت المعضمية يومي الاثنين والأربعاء، لتوفر العلاج الطبي اللازم لنحو ثمانمائة شخص.