جمهورية الدومينيكان: بان كي مون يشيد بجهود تعزيز حقوق الإنسان والتنمية والسلام

UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras

جمهورية الدومينيكان: بان كي مون يشيد بجهود تعزيز حقوق الإنسان والتنمية والسلام

زار الأمين العام بان كي مون جمهورية الدومينيكان للمرة الأولى بصفته أمينا عاما للأمم المتحدة. وذكر بان أن جمهورية الدومينيكان تخطو خطوات هامة نحو تحقيق الأمن الغذائي، والنهوض بالتعليم ووقف انتشار فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.

وأشاد برؤية الرئيس مادينا في مجال الاستثمار وإعطاء الأولوية للتعليم، من خلال الاستثمار بنسبة 4٪ من إجمالي الناتج القومي الإجمالي.

وقال الأمين العام:" إن جمهورية الدومينيكان هي بلد ضعيف جدا عندما يتعلق الأمر بآثار تغير المناخ. لقد دعوت الرئيس مدينا إلى حضور اجتماع قمة تغير المناخ التي ستعقد يوم 23 سبتمبر من هذا العام.

وعبر الأمين العام عن أمله في أن تقدم جمهورية الدومينيكان أهدافا جريئة وطموحة ورؤية وتفسيرا للأعضاء الآخرين بحيث يمكن محاكاة هذه الأهداف.

وأشاد الأمين العام بدعم الحكومة للاستجابة بفعالية أكثر للكوارث الطبيعية من خلال مبادر هوبيرفور.

وشدد الأمين العام على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين هايتي وجمهورية الدومينيكان لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية على المدى الطويل في كلا البلدين.

وأشار الأمين العام إلى الجهود الأخيرة التي بذلتها حكومة الدومينيكان لمعالجة وضع المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون في البلاد، وخصوصا اعتماد خطة تقنين أوضاع المهاجرين في نوفمبر الماضي.

وشدد الأمين العام على اهمية التعاون الوثيق بين حكومتي هايتي وجمهورية الدومينيكان، من أجل توفير وثائق رسمية ضرورية للهايتيين الذين يعيشون ويعملون في الدومينيكان.

وأثنى الأمين العام على جهود الرئيس مدينا في اعتماد الكونغرس الدومينيكاني في شهر مايو قانونا يعالج المشكلة التي تواجه آلاف الأشخاص الذين ولدوا في الدومينيكان من أصل أجنبي.

وقال الأمين العام:" إن القانون الجديد هو خطوة هامة نحو الاعتراف بجنسية الدومينيكان من هؤلاء الأفراد".

وحث السلطات الدومينيكية على الاستمرار في العمل من أجل حل مشكلة انعدام الجنسية وحماية حقوق الإنسان.