الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراع المسلح تدين مقتل وجرح الأطفال في القتال الدائر في غزة وإسرائيل

11 تموز/يوليه 2014

أدانت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراع المسلح ، السيدة ليلى زروقي، بأشد العبارات مقتل 21 طفلا على الأقل وجرح عدد كبير جراء العملية العسكرية الإسرائيلية الجارية في قطاع غزة.

وعبرت الممثلة الخاصة عن القلق الشديد من الاستخدام غير المتناسب والمفرط للقوة من جانب إسرائيل، وحثت الحكومة الإسرائيلية على الالتزام بالقانون الدولي لحماية الأطفال من الأذى.

وأدانت الممثلة الخاصة أيضا، الهجمات الصاروخية العشوائية المتعددة من غزة على مناطق مدنية في إسرائيل.

وقالت ليلى زروقي:" نحن نواجه أزمة في حماية الأطفال. أحث جميع الأطراف على إظهار أقصى درجات ضبط النفس لمنع سقوط ضحايا إضافية من الأطفال".

وتشعر الممثلة الخاصة بالقلق البالغ إزاء تصاعد العنف. وقالت، إن الضحايا من الأطفال في الحملة الحالية، جنبا إلى جنب مع عمليات الخطف والقتل في وقت سابق بحق الأطفال الإسرائيليين والفلسطينيين في الضفة الغربية، هي مؤشرات تدل على اتجاه مثير للقلق، حيث أصبح الأطفال ليس ضحايا فحسب، ولكن أصبحوا وجه الصراع.

وقدمت الممثلة الخاصة تعازيها لأسر جميع الضحايا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.