الأمم المتحدة: ارتفاع حاد في عدد الضحايا في أفغانستان

Photo: Fardin Waezi / UNAMA
Fardin Waezi / UNAMA
Photo: Fardin Waezi / UNAMA

الأمم المتحدة: ارتفاع حاد في عدد الضحايا في أفغانستان

ذكر تقرير جديد صادر عن الأمم المتحدة اليوم، أن السبب الرئيسي لوقوع الضحايا بين المدنيين في الأشهر الستة الأولى من عام 2014 يعود إلى العمليات القتالية على الأرض بين أطراف الصراع المسلح الدائر في أفغانستان.

ووفقا للتقرير الصادر في كابول من قبل بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان، فقد ارتفع عدد الأطفال وغيرهم من الفئات الضعيفة من الأفغان الذين قتلوا وأصيبوا منذ بداية السنة بشكل كبير.

وقالت جورجيت غانيون، مديرة وحدة حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان:" هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود لحماية المدنيين من أضرار الصراع ومساءلة الذين يقفون وراء اعمال القتل العشوائي والمتعمد".

وأفادت البعثة بأن عدد المدنيين الذين قتلوا أو أصيبوا في الصراع المسلح بالبلاد قد ارتفع بنسبة خمسة وعشرين بالمائة في النصف الأول من العام الحالي.

وذكر تقرير البعثة أنه تم توثيق نحو أربعة آلاف وثمانمائة قتيل ومصاب بين شهري يناير ويونيو من عام 2014 مقارنة بثلاثة آلاف وتسعمائة في نفس الفترة من العام الماضي.

وقال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام إن طبيعة الصراع تتغير بتصعيد الانخراط على الأرض في المناطق المدنية.

وأفاد التقرير بأن عدد القتلى والمصابين بسبب قذائف الهاون وقنابل القذف الصاروخي والأسلحة الصغيرة زاد بشكل كبير مع ارتفاع وتيرة وشدة تلك الحوادث في مناطق المدنيين

وقالت بعثة الأمم المتحدة إن النساء والأطفال يتحملون عبء الصراع المسلح في أفغانستان إذ وصل عدد الضحايا منهم إلى أكثر من ألف وخمسمائة

وقدمت البعثة عددا من التوصيات موجهة إلى العناصر المناهضة للحكومة، وحكومة أفغانستان والقوات العسكرية الدولية في تقريرها النصف سنوي لتحسين حماية المدنيين.

وتواصل بعثة الأمم المتحدة العمل مع جميع أطراف النزاع لحماية المدنيين ومنع سقوط الضحايا.