الصومال : انعدام الأمن الغذائي يزداد سوءا

UN Photo/Tobin Jones
UN Photo/Tobin Jones
UN Photo/Tobin Jones

الصومال : انعدام الأمن الغذائي يزداد سوءا

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) يوم الاثنين، إن انعدام الأمن الغذائي في الصومال يمكن أن يزداد سوءا في النصف الثاني من هذا العام، وذلك بسبب المحاصيل غير المواتية والعقبات في نقل البضائع وعوامل أخرى.

وذكر المكتب أن تقرير منظمة الأغذية والزراعة الذي صدر مؤخرا يشير إلى أن الأمطار كانت غير منتظمة خلال شهر مايو، مما سيتسبب في تناقص المحاصيل في شهري يوليو وأغسطس في المناطق التي تعتمد على الزراعة.

وكذلك تؤثر أسعار المواد الغذائية وانعدام الأمن في المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد، وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية وحركة السلع في زيادة انعدام الأمن الغذائي.

وفي وقت سابق، قال مدير الطوارئ في اليونيسف، السيد تيد شيبان:" إن الصومال على مفترق طرق. هناك 50 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد، ويتعرض العديد منهم لخطر الوفاة في غضون أسابيع إذا لا يحصلون على العلاج الذي يحتاجونه. لدينا نافذة صغيرة ولكنها حاسمة لمنع تكرار 2011".

ويحصل أكثر من 120 ألف طفل على برامج علاجية ضد سوء التغذية الحاد، ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم في الأشهر المقبلة.

وأكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على أن هناك حاجة ماسة للمزيد من الأموال للأنشطة الإنسانية، ولوحظت عوامل تشبه تلك التي كانت موجودة في الأشهر التي سبقت المجاعة في عام 2010.

ولم يتلق النداء الإنساني الذي أطلقته الأمم المتحدة لمساعدة الصومال سوى مائتين وثلاثين مليون دولار بعجز يقدر بسبعمائة مليون.