مفوضة حقوق الإنسان تطالب إيران بوقف إعدام الأحداث

26 حزيران/يونيه 2014

أعربت نافي بيلاي، المفوضة السامية لحقوق الإنسان، عن قلقها البالغ إزاء الأعداد الكبيرة من الإعدامات في إيران منذ بدء العام الجاري، ودعت السلطات إلى وقفها، خاصة الإعدام الوشيك للإيرانية رازية إبراهيمي.

وفي بيان صادر عن المفوضة السامية، أشارت السيدة بيلاي إلى إبراهيمي التي أدينت بقتل زوجها عندما كان عمرها سبعة عشر عاما بسبب التعرض للعنف المنزلي، بعد أن تزوجته في سن الرابعة عشرة وأنجبت طفلا عندما كانت في الخامسة عشرة.

وقالت بيليه إنه بغض النظر عن ملابسات الجريمة فإن إعدام الأحداث محظور بشكل واضح، بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، لافتة النظر إلى وجود نحو مئة وستين شخصا من الأحداث المحكوم عليهم بالإعدام هناك.

من ناحية أخرى، أدانت المفوضة السامية تنفيذ حكم الإعدام ضد ستة أشخاص على الأقل من السجناء السياسيين منذ بداية العام الجاري، وقالت إن أربعة آخرين معرضون لخطر الإعدام الوشيك بعد محاكمات لم ترق إلى المعايير الدولية للمحاكمة العادلة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.