الدول الجزرية تجتمع في نيويورك لمناقشة فرص الشراكة قبل مؤتمر ساموا

جزيرة ديج، سيشيل. تصوير منظمة السياحة العالمية
جزيرة ديج، سيشيل. تصوير منظمة السياحة العالمية

الدول الجزرية تجتمع في نيويورك لمناقشة فرص الشراكة قبل مؤتمر ساموا

اجتمع ممثلو الدول الأعضاء في مقر الأمم المتحدة هذا الأسبوع للتحضير لمؤتمر الأمم المتحدة الثالث المعني بالدول الجزرية الصغيرة النامية، والذي سيعقد في عاصمة ساموا، أبيا، في الأول من سبتمبر القادم.

وقال الأمين العام للمؤتمر السيد وو هونغ:" إنها فرصة فريدة لقادة العالم للتركيز على مجموعة من البلدان المهمة للتنمية المستدامة. إن ما يحدث للجزر الصغيرة له تأثير عالمي وهي أساسية في جدول أعمال ما بعد عام 2015.

وتشكل الدول الجزرية الصغيرة موطنا لأكثر من 63 مليون نسمة، وهي من الوجهات المفضلة للسياح نظرا لما تزخر به من مناظر طبيعية خلابة وثقافات حيوية وموسيقى يطرب لها الناس من كل أنحاء العالم.

في وقت سابق، دعا الأمين العام بان كي مون الجميع إلى مساعدة الدول الجزرية الصغيرة النامية لتخطي المحن التي تواجهها، واستلهام العبرة مما تبذله من جهود لمواجهة تغير المناخ وتعزيز قدرتها على التكيف والعمل من أجل بلوغ مستقبل قابل للاستمرار.

وتتقاسم مجموعة من الدول تحديات مماثلة للتنمية المستدامة، الحجم الصغير والمتزايد للسكان، ومحدودية الموارد، والبعد الجغرافي، وقابليتها للكوارث الطبيعية، والتعرض للصدمات الخارجية، والاعتماد المفرط على التجارة الدولية، والبيئات الهشة. وتواجه أيضاً تحديات اقتصادية من ارتفاع التكاليف في مجال الاتصالات، والطاقة، والنقل، وكذلك تفتقر الى البنية التحتية.

ولكن وفي نفس الوقت، هذه الدول هي أيضا في طليعة إيجاد حلول مبتكرة للتحديات العالمية مثل تغير المناخ، والحصول على الطاقة والتدهور البيئي.

وقال السيد هونغ بو وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية :" الهدف من المؤتمر هو إعطاء الدول فرصة لإظهار التضامن والشراكة مع الدول الجزرية الصغيرة النامية".

وسيقدم المؤتمر منصة لإطلاق شراكات جديدة وملموسة في مجالات الحد من مخاطر الكوارث والسياحة المستدامة.