المجتمع الدولي بحاجة إلى خطة واضحة لمكافحة الأمراض غير المعدية

رئيس الجمعية العامة، جون آش. صور الأمم المتحدة / باولو
رئيس الجمعية العامة، جون آش. صور الأمم المتحدة / باولو

المجتمع الدولي بحاجة إلى خطة واضحة لمكافحة الأمراض غير المعدية

قال رئيس الجمعية العامة، جون آش، إنه يتعين على المجتمع الدولي تنفيذ "خارطة طريق واضحة" لمكافحة خطر الأمراض غير المعدية.

جاء ذلك في خطابه اليوم الخميس أثناء اجتماع ممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية لمناقشة الوقاية ومكافحة الأمراض غير المعدية في قاعة الجمعية العامة بالمقر الدائم.

وقال جون آش إن سكان البلدان النامية هم أكثر عرضة للوفاة من الأمراض غير المعدية بالمقارنة مع سكان البلدان المتقدمة.

وأضاف آش "أن احتمال الوفاة بسبب أي من الأمراض غير السارية الرئيسية بين عمر ال30 وال 70 عاما يتراوح من عشرة في المائة في البلدان المتقدمة، إلى 60 في المائة في البلدان النامية. هذا تناقض صارخ يشير ليس فقط إلى العمق والتفاوت في المشكلة، ولكنه أيضا تذكير بأن الحلول العالمية ستحتاج إلى دعم من جميع أصحاب المصلحة المعنيين".

وتشمل الأمراض غير المعدية السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.

وتستند خارطة الطريق هذه على الإعلان السياسي الذي اعتمدته الجمعية العامة في عام 2011 وخطة العمل العالمية لمنظمة الصحة العالمية لتوقي ومكافحة الأمراض غير المعدية.