فلسطين: اليونسكو تطلق دراسة مرجعية للمساعدة في تنمية وسائل الإعلام

فلسطين: اليونسكو تطلق دراسة مرجعية للمساعدة في تنمية وسائل الإعلام

شعار منظمة اليونسكو.
أطلقت اليونسكو تقريرها بشأن تنمية وسائل الإعلام في فلسطين، في 18 حزيران/يونيو، خلال حدث نُظِّم في رام الله مع الاتصال عن بعد بغزة في الوقت ذاته. ويستند التقرير إلى مؤشرات اليونسكو لتنمية وسائل الإعلام المعترف بها دوليا، ويشكل التقييم الثالث الذي سيتم إجراؤه في المنطقة العربية باستخدام هذه المؤشرات، بعد الدراستين اللتين أُنجِزَتا في تونس ومصر.

ويأتي نشر التقرير بعد شهرين على تقدُّم فلسطين بطلب الانضمام إلى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية لحقوق الإنسان، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي يضمن الحق في حرية التعبير. ويتزامن نشر الدراسة أيضا مع المناقشات الجارية في فلسطين بشأن وضع استراتيجية إعلامية وطنية وتنفيذها.

ويقرّ التقرير بأنّ القانون الأساسي الفلسطيني، الذي هو بمثابة الدستور، ينطوي على ضمانة للحق في حرية التعبير، مع كونه لا يخلو من قانون رقابة واضح. إلاّ أن التقرير يدعو إلى اعتماد تعريف أوضح وأكثر تحديدا للقيود التي قد تُفرض على حرية التعبير، بما يتماشى مع المعايير الدولية.

كما تشجّع الدراسة السلطات الوطنية على اعتماد قانون الحق في الحصول على المعلومات، وذلك بالاستناد إلى العمل الموسّع الذي سبق أن أُنجِز في هذا المجال مع منظمات المجتمع المدني.

ويقترح التقرير أن تقوم صناعة الإعلام بوضع برنامج تنظيم ذاتي فعّال، ويدعو الجامعات إلى تحديث برامج الدراسات الإعلامية لديها وإلى النظر في إنشاء برنامج ماجستير في الإعلام في الضفة الغربية.

ويقرّ بالجهود التي تبذلها السلطات الوطنية لإشراك المجتمع المدني في وضع استراتيجية جديدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصال وفي إعداد خطة التحوّل الرقمي، ويشجعها على مواصلة اتّباع هذا النهج.

وقال مدير المركز الإعلامي الحكومي، إيهاب بسيسو، والمتحدّث باسم حكومة الوفاق الوطني: "إننا نحتاج إلى هذه الدراسة ونحتاج إلى العديد من المساهمات في وسائل الإعلام، وإلا لما استطعنا المضي قدما".

وأضاف أيضا أننا "نتعهد كحكومة بإعادة النظر في جميع التوصيات وأن نعمل بشراكة تامة لتعزيز تنمية وسائل الإعلام للمساءلة والديمقراطية".

وأشار لودوفيكو فولين كالابي، القائم بأعمال مكتب اليونسكو في رام الله، إلى أنّ الدراسة "تشكل مصدرا موثوقا لواضعي السياسات، ووسائل الإعلام، ومنظمات المجتمع المدني، والجامعات ومؤسسات التدريب، بهدف تعزيز بيئة تتيح تنمية وسائل إعلام حرّة ومستقلة وتعدّدية في فلسطين تماشيا مع المعايير الأساسية المعترف بها دوليا".

ويوفّر التقرير أيضا إرشادات هامة للجهات المانحة والشركاء الدوليين في ما يتصل بكيفية توجيه المساعدة توجيها فعالا بناء على احتياجات الجهات المعنية الوطنية.

وقال غي بيرجيه، مدير قسم حرية التعبير وتنمية وسائل الإعلام في اليونسكو:"بإمكان هذه الدراسة أن تجمع الجهات المعنية كافة تحت رايتها بهدف اتخاذ القرارات وحشد الموارد الضرورية لتعزيز وسائل الإعلام في فلسطين وتحسين الخدمات التي توفرها للمجتمع".

وتوّلى تمويل عملية تقييم المشهد الإعلامي في فلسطين باستخدام مؤشرات اليونسكو لتنمية وسائل الإعلام كلّ من ﻗﻨﺎة ﻓﺮﻧﺴﺎ اﻟﺪولية، وحكومة فنلندا، والوكالة السويدية الدولية للتنمية، وبرنامج اليونسكو الدولي لتنمية الاتصالات.

وتوصي الدراسة بإنشاء هيئة تنظيمية مستقلة، وبتحويل الهيئة العامة الفلسطينية للإذاعة والتلفزيون إلى هيئة بث عامة مستقلة، وبتعزيز وسائل الإعلام المجتمعي.

ويأتي التقرير نتيجة دراسة أُنجِزت على مدى 18 شهرا في كلّ من الضفة الغربية وغزة، بالشراكة مع مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت.