أفغانستان: الأمم المتحدة تحث على احترام العملية الانتخابية

18 حزيران/يونيه 2014

حثت بعثة الأمم المتحدة للدعم في أفغانستان المرشحين على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمنع مؤيديهم من الادلاء بتصريحات غير مسؤولة والتوقف عن اتخاذ خطوات يمكن أن تؤدي إلى اضطراب وعدم استقرار مدني.

ودعت الأمم المتحدة إلى احترام دستور وقوانين البلاد، ومؤسساتها الانتخابية المستقلة بعد إعلان أحد مرشحي الانتخابات الرئاسية أنه سيعلق تعاونه مع العملية الانتخابية.

ووصف الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان ورئيس بعثة الأمم المتحدة، يان كوبيش، قرار المشرح الدكتور عبد الله عبد الله بالخطوة المؤسفة، مؤكدا في الوقت نفسه على استمرار البعثة في التواصل بشكل وثيق مع الحملات واللجان الانتخابية، والتشاور معها

وكانت البعثة قد علمت بقرار المرشح الدكتور عبد الله، وقف تعاون حملته مع اللجنة الانتخابية المستقلة في مؤتمر صحفي عقده اليوم، اقترح فيه أيضا إنشاء لجنة تحت إشراف الأمم المتحدة للإشراف على العملية الانتخابية.

وأشار كوبيش أيضا إلى مدونة قواعد السلوك التي وقعها كل من المرشحين حيث تعهدا بالتعاون مع اللجان الانتخابية.

وقال كوبيش:" يجب على الهيئات الانتخابية أن تثبت أعلى مستويات الشفافية والنزاهة والإستجابة لمخاوف المرشح . ويجب بذل كل الجهود لضمان أن تحسب جميع الأصوات الصحيحة وأن يتم رفض جميع البطاقات الباطلة، ونحن ندعم هذه الجهود بالكامل".

وحثت البعثة المرشحين ومؤيديهم على العمل في المصلحة الوطنية وذكّرتهم بالمسؤولية الشخصية والسياسية من أجل السلام والاستقرار ووحدة البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.