العراق: تقارير عن إعدام جنود في الجيش العراقي ومدنيين في الموصل

13 حزيران/يونيه 2014

ذكر روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان،أن مكتب المفوضية تلقى تقارير عن إعدام جنود في الجيش العراق أثناء السيطرة على الموصل، بالإضافة إلى سبعة عشر مدنيا في أحد شوارع المدينة في الحادي عشر من يونيو حزيران.

وحذرت المفوضة السامية نافي بيليه أطراف الصراع من أنها ملزمة وفق القانون الدولي بالمعاملة الإنسانية لأفراد القوات المسلحة الذين يلقون أسلحتهم أو غير المقاتلين. وشددت على أن جميع أشكال القتل، والتشويه، والمعاملة القاسية، والتعذيب كلها تعد جرائم حرب.

وحثت الأطراف على اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة، في المناطق الخاضعة لسيطرتها الفعلية، لحماية المدنيين من آثار الأعمال العدائية واحترام وحماية الاحتياجات الأساسية للسكان المدنيين.

وأعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه عن القلق البالغ إزاء تدهور الوضع في العراق في ظل ورود تقارير تفيد بوقوع عمليات إعدام خارج نطاق القضاء أو عبر إجراءات موجزة غير مستوفاة للمعايير السليمة.

وقال روبرت كولفيل إن بيليه تشعر بالقلق أيضا بشأن تشريد نحو نصف مليون شخص إثر استيلاء جماعة (الدولة الإسلامية في العراق والشام) على مدن وبلدات رئيسية في العراق.

وأضاف كولفيل أن العدد الكامل للضحايا المدنيين غير معروف بعد، ولكنه قال إن التقارير تشير إلى أن عدد القتلى خلال الأيام الأخيرة قد يصل إلى المئات فيما تقترب أعداد الجرحى إلى ألف شخص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.