منظمة العمل الدولية: الغالبية العظمى من سكان العالم لا تشملهم نظم الحماية الاجتماعية

نائبة المدير العام للسياسات في منظمة العمل الدولية السيدة ساندر بولاسكي
نائبة المدير العام للسياسات في منظمة العمل الدولية السيدة ساندر بولاسكي

منظمة العمل الدولية: الغالبية العظمى من سكان العالم لا تشملهم نظم الحماية الاجتماعية

أكثر من سبعين بالمائة من سكان العالم لا تشملهم نظم الحماية الاجتماعية بشكل كاف، وفقا لتقرير صادر عن منظمة العمل الدولية.

وأشار تقرير الحماية الاجتماعية الذي تم إطلاقه في جنيف اليوم، إلى أن الحماية الاجتماعية يمكن أن تساعد في الحد من الفقر وعدم المساواة، وحتى أكثر من ذلك، في هذه الأوقات من عدم اليقين الاقتصادي.

وقالت نائبة المدير العام لمنظمة العمل الدولية، ساندرا بولاسكي، إن جميع الأسر يجب أن تشعر بالأمان من خطر الفقر وانعدام الأمن، إذا فقدوا وظائفهم أو كبروا في العمر، وقالت:

"بسبب الأزمة المالية والانتعاش البطيء، زادت احتياجات الحماية الاجتماعية والعجز في بعض البلدان. وقد تم التوصل قبل عامين، إلى معلم هام في مجال الحماية الاجتماعية بهدف تجديد الالتزام العالمي، وذلك عندما اعتمد مؤتمر العمل الدولي في ذلك العام، توصية بشأن أرضيات الحماية الاجتماعية ".

ووفقا للتقرير الذي حدد بعض الثغرات الرئيسية في نظم الحماية الاجتماعية في العالم، هناك 27 % فقط من سكان العالم يتمتعون بتغطية شاملة للحماية الاجتماعية.

أما بالنسبة لعدد السكان في سن العمل العالمي، فهناك 28 % فقط يحصلون على إعانات البطالة.