اليونيسف: 200 ألف طفل صومالي قد يموتون من سوء التغذية في غضون شهر

27 آيار/مايو 2014

قال المتحدث باسم اليونيسف السيد كريستوف في جنيف اليوم إن اليونيسف ستعلق الخدمات الأساسية الصحية المنقذة للحياة في غضون شهر واحد إذا لم تتمكن من تلقي التمويل المطلوب على الفور".

وأوضح كريستوف بوليراك "أن ثلاثة ملايين شخص على الأقل يتلقون المساعدة الصحية من الصندوق والتي تشمل خدمات التطعيم المجاني".

وتلقت اليونيسف مبلغ 15 مليون دولار فقط من مجموع المبلغ المطلوب وهو 150 مليون دولار أمريكي من الدول المانحة لتقديم الخدمات الصحية الحيوية إلى أكثر من 3 ملايين شخص من النساء والأطفال في منطقة القرن الافريقي هذا العام.

وقال السيد كريستوف "سيمثل تعليق اليونيسف للخدمات الصحية صعوبة هائلة، ولا سيما للأطفال. فهناك نحو ستمائة ألف طفل قد لا يحصلون على خدمات التطعيم المجاني والطبي مثل العلاج الأساسي للإسهال والالتهاب الرئوي. إن تعليق الخدمات الصحية سيؤثر أيضا على إمدادات المضادات الحيوية، وخدمات ما قبل الولادة التي تستفيد منها نحو مئتي ألف امرأة حامل وغيرها من الخدمات لثلاث عشرة امرأة في سن الإنجاب."

وقال السيد كريستوف في مؤتمر صحفي في جنيف :"إذا لم يتم توفير المساعدة العلاجية المنقذة للحياة، فإن 200 ألف طفل صومالي تحت سن الخامسة معرضون لخطر الموت بسبب سوء التغذية الحاد في نهاية عام 2014 .

ووفقاً لليونيسف، هناك 50 ألف طفل صومالي تحت سن الخامسة يعانون حالياً من سوء التغذية الحاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.