الأمم المتحدة: لا يمكن التسرع بدفع الفلسطينيين والإسرائيليين إلى التفاوض بدون معايير ملائمة

20 آيار/مايو 2014

في جلسة مجلس الأمن الدورية عن الوضع في الشرق الأوسط أشار أوسكار فرنانديز تارانكو مساعد الأمين العام للشئون السياسية إلى الجمود في محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وقال إنه لا يمكن التسرع بدفع الجانبين إلى طاولة المفاوضات بدون وضع المعايير الملائمة.

وقال:"إن التوقف الراهن في المحادثات يتيح للجانبين النظر في خطواتهما المقبلة والبناء على الانخراط المكثف من الولايات المتحدة خلال التسعة أشهر الماضية. ويبقى الأمين العام ملتزما بالعمل مع الطرفين والشركاء الدوليين لإنهاء الاحتلال الذي بدأ عام 1967 ولإنشاء الدولة الفلسطينية التي تعيش جنبا إلى جنب في سلام مع إسرائيل في إطار حدود آمنة ومعترف بها."

وقال فرنانديز تارانكو:" إن الجانبين مسئولان عن عدم اتخاذ خطوات أحادية تعقد جهود العودة إلى المفاوضات".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.