أوكرانيا: تقرير حديث يكشف عن تدهور مقلق لحقوق الإنسان في شرق البلاد

UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras
UN Photo/Paulo Filgueiras

أوكرانيا: تقرير حديث يكشف عن تدهور مقلق لحقوق الإنسان في شرق البلاد

قالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيليه إن التقرير الحديث الذي أصدره فريقها الموجود في أوكرانيا يظهر تدهورا مقلقا في الأوضاع بشرقي البلاد.

وقال جوني ماغازيني مدير إدارة الشئون الأوروبية بمكتب المفوضة السامية إن تقرير الفريق، المكون من أربعة وثلاثين شخصا، يكشف أيضا نشوء مشاكل خطيرة في شبه جزيرة القرم وخاصة فيما يتعلق بالتتار القرميين.

وقال "يتحدث التقرير عن قضايا تتعلق بالتخويف والتحرش والاعتداء على الصحفيين وعمليات اختطاف واحتجاز غير قانوني وأعمال قتل وتعذيب، ويحدث هذا بشكل خاص في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة. ونشعر أيضا بالقلق إزاء الوضع في القرم، إن تقريرنا يعمل بما يتوافق مع قرار الجمعية العامة الخاص بالسلامة الإقليمية لأوكرانيا، ويتعلق الشعور بالقلق بشكل رئيسي بمجتمع التتار في القرم، فهناك سبعة آلاف ومائتا مشرد داخلي معظمهم من التتار القرميين غادروا القرم إلى مناطق أخرى في أوكرانيا."

ودعت المفوضة السامية نافي بيليه المتمتعين بنفوذ لدى الجماعات المسلحة المسئولة عن العنف في شرقي أوكرانيا إلى فعل أقصى ما يمكن لكبح جماح أولئك الرجال الذين يبدون عازمين على تمزيق البلاد كما قالت.

وهذا هو التقرير الثاني الذي تعده بعثة مراقبة حقوق الإنسان الموجودة في خمس مدن أوكرانية.