الفاو تحذر من تفاقم الوضع الغذائي في سوريا بسبب الجفاف والصراع

أسرة سورية تلتف حول موقد للتدفئة داخل مأواهم في سهل البقاع اللبناني. من صور: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أ /  ماكونيل
أسرة سورية تلتف حول موقد للتدفئة داخل مأواهم في سهل البقاع اللبناني. من صور: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أ / ماكونيل

الفاو تحذر من تفاقم الوضع الغذائي في سوريا بسبب الجفاف والصراع

حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" من أن ظروف الجفاف بالإضافة إلى استمرار الصراع في سوريا يفاقم من وضع الأمن الغذائي المتردي أصلاً في البلاد، كما يزيد من احتمالات الانخفاض الحاد في إنتاج القمح والشعير بالمناطق الزراعية الرئيسية.

ووفقا للفاو، يعاني الإنتاج الزراعي في سوريا بسبب تناقص المدخلات الزراعية وارتفاع أسعارها، والضرر والدمار الذي لحق بالبنية التحتية للري والمعدات الزراعية والمرافق بما في ذلك مستودعات التخزين، إلى جانب تعطل الأسواق، والتخلي عن الأراضي الزراعية؛ ونقص الطاقة الكهربائية، وانقطاع أو غياب غير ذلك من الخدمات والموارد.

وتتأهب المنظمة لمساعدة خمسة آلاف أسرة من صغار المزارعين خلال الشتاء المقبل يعيشون في المناطق المتضررة، وذلك لزراعة هكتار واحد على الأقل لكل منها، الذي من شأنه أن يمكن الأسر من تلبية احتياجاتها الغذائية الأساسية لمدة 12 شهراً وإنتاج فائض صغير لبيعه في السوق.

وحذرت الفاو من أن يؤدي عدم كفاية الدعم للقطاع الزراعي إلى تفاقم حالة الأمن الغذائي الهشة بالفعل، ليس فقط في سوريا بل أيضاً في البلدان المجاورة.