ليبيا: تقديم مرتكبي الجرائم الخطيرة إلى العدالة من أساسيات عملية الانتقال

المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية السيدة فاتو بنسودا. المصدر: الأمم المتحدة: إيفان شنايدر
المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية السيدة فاتو بنسودا. المصدر: الأمم المتحدة: إيفان شنايدر

ليبيا: تقديم مرتكبي الجرائم الخطيرة إلى العدالة من أساسيات عملية الانتقال

أعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية السيدة فاتو بنسودا عن قلقها إزاء التقارير التي تفيد بارتكاب أعمال التعذيب وإساءة المعاملة بالإضافة إلى القتل في مراكز اعتقال غير مشروعة في ليبيا.

وقالت بنسودا:"إن الاعتقالات غير القانونية والتعذيب يجب ألا يكون لهما مكان في ليبيا الحديثة. إن من يدعى تورطهم في تلك الجرائم يجب أن يخضعوا للتحقيق والمقاضاة والقوة الكاملة للقانون. إن مكتبي مستعد للعمل مع الحكومة الليبية بهذا الشأن."

وأشارت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية إلى أن ليبيا بحاجة إلى المساعدة لتنجح في تحقيق تطلعاتها للتحول إلى الديمقراطية وسيادة القانون.

وقالت إن العدالة أمر رئيسي لتحقيق السلام الدائم، بما يتطلب أن تكون العدالة في طليعة أولويات الجهود الدولية لمساعدة ليبيا.

"الشركاء الرئيسيون لليبيا يجب أن يفكروا بجدية في تشكيل مجموعة اتصال معنية بقضايا العدالة يتم من خلالها توفير الدعم المادي والقانوني بصورة منتظمة لتعزيز الجهود الليبية لتحقيق العدالة للضحايا."

وأعربت فاتو بنسودا عن الأسف لعدم قيام ليبيا بتسليم سيف الإسلام القذافي للمحكمة الجنائية الدولية.

"على حكومة ليبيا تسليم سيف الإسلام القذافي على الفور إلى المحكمة. إن الإجراءات القضائية الوطنية لا يمكن أبدا أن تكون ذريعة للفشل في الامتثال لأوامر المحكمة. يتوجب على الحكومة الليبية التواصل بشكل كامل مع القضاة وتوفير ضمانات بأن إجراءاتها المحلية ضد السيد القذافي لن تعرقل الوفاء بالتزامها بتسليمه."