اليوم العالمي لحرية الصحافة 2014: وسائل الإعلام الحرة ركيزة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة

2 آيار/مايو 2014

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمديرة العامة لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا إن تطبيق الخطة طويلة الأمد لتحقيق التنمية المستدامة يتطلب ضمان تمتع كل الشعوب بالحقوق الأساسية في حرية الرأي وتعبير.

وأكدا، في بيان مشترك، على أن هذه الحقوق أساسية لتحقيق الديمقراطية والشفافية والمساءلة وسيادة القانون كما أنها تؤدي دورا حيويا في النهوض بالكرامة الإنسانية والتقدم الاجتماعي والتنمية الشاملة. ويسلط اليوم العالمي لحرية الصحافة الضوء على أهمية تنمية وسائل إعلام مستقلة وحرة وتعددية لحماية هذه الحقوق وتعزيزها.وناشد الأمين العام وإيرينا بوكوفا جميع الدول والمجتمعات والأفراد الدفاع بفعالية عن حرية التعبير والصحافة بوصفهما حقين من الحقوق الأساسية ومساهمتين جليلتين في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وفي وضع خطة التنمية لما بعد عام 2015.وللاحتفال بهذه المناسبة، أعلنت هيئة تحكيم دولية مستقلة مؤلفة من مهنيي الإعلام فوز صحفي التحقيقات التركي أحمد شيخ بجائزة اليونسكو ـ غيير مو كانو العالمية لحرية الصحافة للعام 2014. ويُتَّخذ هذا اليوم مناسبة لتذكير الحكومات بضرورة احترام التزامها بحرية الصحافة، ومناسبة أيضا لتأمل مهنيي وسائل الإعلام في قضيتَيْ حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة.ويذكر أنه في ديسمبر عام 2013، اعتمدت الجمعية العامة لأول مرة قراراً يدين جميع أشكال الهجمات وأعمال العنف ضد الصحفيين والإعلاميين، واعتبار 2 نوفمبر اليوم الدولي لمكافحة الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة بحق الصحافيين. وفي عام 1993، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة الثالث من أيار/مايو اليوم العالمي لحرية الصحافة، على أثر توصية موجّهة إليها اعتمدها المؤتمر العام لليونسكو سنة 1991.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.