اليونسكو ومصر توقعان اتفاق إنشاء مركز إقليمي لتعليم الكبار

اليونسكو ومصر توقعان اتفاق إنشاء مركز إقليمي لتعليم الكبار

media:entermedia_image:d5869095-38d6-49eb-a949-29e65c8c325a
وقعت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) ومحمود أبو النصر وزير التربية والتعليم في مصر اتفاقا بشأن إنشاء مركز إقليمي لمحو الأمية وتعليم الكبار في مدينة سرس الليان.

ويهدف المركز إلى تعزيز قدرات الدول العربية في صياغة وتنفيذ برامج وسياسات محو الأمية والارتقاء بتلك الأنشطة عبر المنطقة.وقالت بوكوفا إن مصر، التي تنتمي إلى مجموعة البلدان التسعة ذات الأعداد الضخمة من السكان، كانت دائما سندا قويا للارتقاء بالتعليم من خلال التزام مشترك وتقاسم لأفضل الممارسات.وأشارت بوكوفا إلى التقدم الكبير المحرز في المنطقة العربية في مجال محو أمية الشباب والكبار، وأكدت قناعتها بأن المركز الإقليمي سيسهم في الجهود الرامية إلى الوصول لأكثر الفئات ضعفا في المجتمع وخاصة الفتيات والنساء.كما نوهت بوكوفا بتأثير محو الأمية من الناحية الاقتصادية فيما يتعلق بتحقيق الاستيعاب الاجتماعي وتحسين نوعية الحياة للشعب المصري وغيره من شعوب المنطقة.وأثنت المديرة العامة لليونسكو على حكومة مصر لأنها جعلت محو الأمية والتعلم مدى الحياة أولويتين وطنيتين، مشيرة إلى الحملة الوطنية لمحو الأمية التي انطلقت عام 2012 ودعمتها اليونسكو بهدف القضاء على الأمية في غضون خمس سنوات.