غراندي: اللاجئون الفلسطينيون سيجدون العدالة في نهاية المطاف

media:entermedia_image:a24fd863-9592-49b8-8cb2-1d4d1543f667

غراندي: اللاجئون الفلسطينيون سيجدون العدالة في نهاية المطاف

في آخر أيامه في منصب المفوض العام للأونروا أكد فيليبو غراندي ثقته في أن اللاجئين الفلسطينيين سيجدون العدالة في نهاية المطاف، وقال إن دفاعه عنهم لن ينتهي بمغادرته فلسطين.

وفي التاسع والعشرين من مارس آذار سيقوم غراندي بتسليم مهام المنصب للسويسري بيير كراهينبول.وقال غراندي إن أول ما يفكر فيه لدى مغادرته هم اللاجئون الذين يواجهون تحديات جسيمة وواسعة النطاق في أماكن مثل غزة ولبنان وسوريا.وأضاف أن وراء أزمة الحماية تكمن حقيقة أن مسألة حرمانهم من حل عادل طوال ستة عقود من الزمن تزيد حالة ضعفهم وإحساسهم باليأس.وأكد أنه سيعمل على كسب التأييد لإيجاد حل لمحنة لاجئي فلسطين، ومن أجل تحقيق العدالة والكرامة لمجتمع ينبغي شمول تطلعاته إذا ما أريد لأي جهد سلام أن يكون دائما.انضم فيليبو غراندي، الإيطالي الجنسية، إلى الأونروا في عام 2005 حيث شغل منصب نائب المفوض العام، وتقلد قيادة الوكالة في عام 2010.