منظمة الصحة العالمية: 59 حالة وفاة من مرض الإيبولا في غينيا

منظمة الصحة العالمية: 59 حالة وفاة من مرض الإيبولا في غينيا

فيروس الإيبولا
ذكرت منظمة الصحة العالمية أن تسعة وخمسين شخصا قد لقوا حتفهم جراء الإصابة بعدوى الإيبولا، كما أن هناك أكثر من ثمانين شخصا يشتبه بإصابتهم بالمرض، وذلك في غينيا وحول الغابات في المناطق القريبة من الحدود مع سيراليون وليبيريا.

ومرض الإيبولا هو مرض فيروسي خطير يصيب القرود والإنسان وهو مرض معد، ولا يوجد علاج معروف أو لقاحات وقائية له.

وفي هذا الشأن، قال طارق جاسارافيتش من منظمة الصحة العالمية، "أرسلت منظمة الصحة العالمية فريقا لمعرفة كيف تم نقل الفيروس وكيفية وقف انتشار المرض، كما أرسل الاتحاد الأوروبي مختبرا متنقلا لإجراء اختبارات على الموقع، ويجري حاليا اختبار الحالات المشتبه بها في ليبيريا".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، هناك خمسة أنواع متميزة من فيروس الإيبولا والتي تسبب الحمى النزفية ومعدلات الوفيات تصل إلى تسعين بالمائة.