منظور عالمي قصص إنسانية

السودان: الوضع يعود للهدوء في سرف عمرة بشمال دارفور عقب الاشتباكات

من صور اليوناميد
من صور اليوناميد

السودان: الوضع يعود للهدوء في سرف عمرة بشمال دارفور عقب الاشتباكات

ذكر بيان صادر عن بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور أن الاوضاع هدأت فى سرف عٌمرة، بشمال دارفور وعاد غالبية الذين نزحوا إلى منازلهم بعد توقيع المجتمعات المتصارعة على اتفاق وقف العدائيات، ومع ذلك لايزال بعض الذين نزحوا وفقدوا كل ممتلكاتهم ومنازلهم جراء العنف، يحتمون خارج قاعدة البعثة في المدينة.

وكانت عمليات النزوح قد نتجت بسبب العنف المجتمعي الذي اندلع في سرف عمرة، شمال دارفور في السابع من آذار/ مارس. وحسب تقديرات الوكالات الإنسانية، نزح حوالي 60.000 شخص من المدينة والقرى المجاورة، لجأ معظمهم إلى قاعدة اليوناميد بالمدينة فيما نزح آخرون إلى القرى المجاورة في وسط وغرب دارفور.وقد استجابت الأسرة الدولية مباشرة من خلال تنسيق تقديم المساعدات الإنسانية الماسة وإرسال حفظة سلام إضافيين لتعزيز حماية المدنيين. وإضافة الى توفير الأمن، وفرت البعثة المياه والإسعافات الأولية للنازحين، كما قامت بمساعدة العاملين في الحقل الطبي المحليين في إنشاء وتشغيل مركز صحي مؤقت لمعالجة المصابين، وأجلت البعثة 24 جريحا حالاتهم خطيرة إلى الفاشر لتلقي العلاج.وتواصل البعثة الانخراط مع لجنة المصالحة المحلية لمراقبة تنفيذ اتفاق السلام. وطلبت اللجنة من الأمم المتحدة والوكالات الإنسانية توفير مساعدات إضافية خاصة المياه وإعادة تأهيل المستشفى المحلى ومواصلة زيادة الدوريات الأمنية في المدينة والقرى المجاورة. كما طالب زعماء القبائل بتوفير المواد غيرالغذائية للنازحين الذين فقدوا ممتلكاتهم بما فيها منازلهم.