فنزويلا: خبراء الأمم المتحدة يطالبون بتوضيحات حول الاحتجاز التعسفي المزعوم واستخدام العنف

media:entermedia_image:8d7d4766-f070-4731-9b30-590a18465b40

فنزويلا: خبراء الأمم المتحدة يطالبون بتوضيحات حول الاحتجاز التعسفي المزعوم واستخدام العنف

طلبت مجموعة من خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة من حكومة فنزويلا توضيحا عاجلا حول ادعاءات الاعتقال التعسفي والاستخدام المفرط للقوة والعنف ضد المتظاهرين والصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام خلال الموجة الأخيرة من الاحتجاجات في البلاد.

وقال الخبراء "ينبغي التحقيق في أعمال العنف الأخيرة في فنزويلا، على وجه السرعة وبصورة شاملة، وينبغي مساءلة الجناة". كما أعربوا عن صدمتهم لمقتل 17 شخصا على الأقل خلال الاحتجاجات.

"نحن نشعر بالانزعاج الشديد حيال مزاعم حول حالات متعددة من الاعتقال التعسفي للمتظاهرين تعرض بعضهم للضرب، وفي بعض الحالات للتعذيب المبرح على أيدي قوات الأمن، وتم اقتيادهم إلى منشآت عسكرية، ووضعهم في الحبس الانفرادي، وحرمانهم من الحصول على المساعدة القانونية، تحتاج هذه التقارير إلى توضيح عاجل، وإطلاق سراح المحتجزين بشكل تعسفي دون قيد أو شرط".

ولفت الخبراء الانتباه إلى تقارير مستقلة أيضا حول حالات عنف ضد الصحفيين والإعلاميين الذين يقومون بتغطية المظاهرات في فنزويلا "ضمان الحماية الكاملة للصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام الذين يقومون بتغطية الفترة الصعبة التي تمر بها البلاد اليوم أمر بالغ الأهمية."

وشدد الخبراء، مشيرين إلى دعوة للرئيس نيكولا مادورو لحوار وطني، على أهمية ضمان كامل الحقوق في حرية التجمع السلمي وتكوين الأحزاب والرأي والتعبير.