بان ووزير الخارجية الروسي يناقشان الحاجة لتهدئة الوضع في أوكرانيا

Photo/Eskinder Debebe
Photo/Eskinder Debebe

بان ووزير الخارجية الروسي يناقشان الحاجة لتهدئة الوضع في أوكرانيا

ناقش الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأزمة في أوكرانيا خلال اجتماع عقد في جنيف اليوم، فيما وصل نائب الأمين العام يان الياسون إلى كييف للقاء السلطات هناك.

وبحث السيد بان والسيد لافروف أهمية تهدئة الوضع المتصاعد من خلال الانخراط في حوار بناء وهادف، وفقا للمتحدث باسم الأمين العام.ويأتي الاجتماع، الذي عقد على هامش الجلسة الافتتاحية لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، وسط تزايد التوترات في منطقة شبه جزيرة القرم في أوكرانيا، حيث تم نشر القوات الروسية الإضافية والعربات المدرعة، وفقا لما ورد في الأنباء.وكان مجلس الأمن قد عقد جلسة طارئة يوم السبت دعا خلالها السفير الأوكراني لدى الأمم المتحدة المجلس للقيام بكل ما هو ممكن لمنع التدخل الروسي العسكري. وأكد يوري سيرغييف أن الأحداث الأخيرة تمثل تهديدا خطيرا لسلامة بلاده والسلام والاستقرار في المنطقة.ومتحدثا في مؤتمر صحفي في جنيف قال السيد بان كي مون إنه أكد مرارا على أهمية ضمان الاحترام الكامل لأوكرانيا، والحفاظ على استقلالها ووحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها. مشيرا إلى أن هناك الآن أهمية قصوى لاستعادة الهدوء، ونزع فتيل التوترات على الفور من خلال الحوار.وأشار الأمين العام إلى أنه حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مكالمة هاتفية يوم السبت على معالجة الوضع من خلال "المشاركة البناءة" مع السلطات في أوكرانيا.وأضاف أنه من المهم ، أن يعمل كلا الجانبين على "خفض حدة التوتر، والامتناع عن التصريحات والدخول في حوار."