اليونيسف: ظاهرة جديدة من اختطاف وقتل الأطفال في جمهورية أفريقيا الوسطى

28 شباط/فبراير 2014

وفقا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف، أصبح اختطاف الأطفال في جمهورية أفريقيا الوسطى، تدهورا جديدا ومثيرا للقلق، حيث يمثل الأطفال المجموعة الأكثر عرضة للخطر نتيجة للنزاع في البلاد.

وقال باتريك ماكورميك، من منظمة اليونيسف، إن أربعة أطفال، تم لم شملهم بوالدهم بعد أن اختطفوا من قبل جماعات الميليشيا لمدة أربعة أيام. وأضاف " بعد اختطافهم في العاصمة بانغي من قبل الميليشيات، تم احتجاز الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة والثالثة عشرة، للحصول على فدية. وبعد مفاوضات لإطلاق سراحهم، حيث لم يتم دفع الفدية، تم تسليم الأطفال الأربعة لليونيسيف ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. إن اختطاف الأطفال يمثل تدهورا جديدا ومثيرا للقلق في النزاع الدائر." ووفقا للمنظمة، قتل ما لا يقل عن مئة وثلاثة وثلاثين طفلا أو تم تشويههم إثر تصاعد العنف الطائفي في العاصمة بانغي وأماكن أخرى في البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.