اليونسكو ولجنة الإنقاذ الدولية تفتتحان أول مدرسة ثانوية للاجئين السوريين في مخيم دوميز بالعراق

طفل سوري لاجئ  خارج مخيم ، الى الغرب من اربيل، العراق. المصدر: اليونيسف / NYHQ2013-1015 / رومنزي
طفل سوري لاجئ خارج مخيم ، الى الغرب من اربيل، العراق. المصدر: اليونيسف / NYHQ2013-1015 / رومنزي

اليونسكو ولجنة الإنقاذ الدولية تفتتحان أول مدرسة ثانوية للاجئين السوريين في مخيم دوميز بالعراق

في مبادرة رائدة للاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين في العراق والمساهمة في توفير فرص التعلم لآلاف الشباب والأطفال في المخيمات، تفتتح منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو ومنظمة الإنقاذ الدولية يوم الثالث من آذار مارس القادم، مدرسة ديريك الثانوية، والتي تعد الأولى للاجئين السوريين في مخيم دوميز في دهوك بالعراق.

ووفقا لليونسكو، تحتوي المدرسة على تسع قاعات دراسية ومكتبة خاصة ومختبر علمي وغرف إدارية، وتستوعب المدرسة ستمائة طالب، حيث تستجيب بشكل فعال ومباشر للاحتياجات التعليمية للأطفال والشباب السوريين في المخيم. وتعتبر تلك المدرسة حلا مستداما لتوفير تعليم نظامي، من خلال معلمين مجازين تم اختيارهم من سكان المخيم وتلقوا تدريبا خاصا من اليونسكو على أحدث الأساليب الأكاديمية وآليات الدعم النفسي للأطفال في الأزمات.يشار إلى أن العراق يستضيف ما يقارب من مئتي ألف لاجئ مسجل في العراق، يتمركز سبعة وتسعون بالمائة منهم، في محافظات دهوك وأربيل والسليمانية.