الفلبين: فاليري آموس تشير إلى بدء التعافي من إعصار هايان

27 شباط/فبراير 2014

قالت منسقة الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة فاليري أموس في نهاية زيارة لها للفلبين إن هناك علامات واضحة على الانتعاش بعد أربعة أشهر من إعصار هايان.

وأوضحت آموس أن مدينة تاكلوبان، على سبيل المثال، "واحدة من أكثر المناطق تضررا من الإعصار وقمت بزيارتها بالفعل في تشرين الثاني/نوفمبر، عندما كانت مليئة بالحطام، تتدفق فيها الآن حركة مرور المركبات، وتم فتح العديد من الشركات الصغيرة وانتظم الأطفال في المدارس."

وأضافت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية خلال مؤتمر صحفي عقد في مانيلا، أن

الصيادين قبالة ساحل سان خوسيه، والذين تضرروا أيضا بشدة من جراء الإعصار، يعملون الآن بجد لإصلاح قواربهم والعودة إلى أنشطتهم.

وزارت السيدة آموس أيضا جويان، وقالت إنه على الرغم من وجود آثار للدمار، هناك أيضا الآن أسواق تعمل ويتواصل إزالة الأنقاض في العديد من المناطق.

وأفادت "لقد أثبتنا أنه بإمكاننا أن نتحرك بسرعة لتوفير المأوى في حالات الطوارئ وتقديم المساعدة للأشخاص لإعادة بناء منازلهم، ولكن الاحتياجات المعلقة لمأوى مؤقت ومنازل دائمة، هائلة. إن إجلاء الأِشخاص من الخيام والملاجئ الأخرى التي انهارت عندما مرت عاصفتان في المنطقة المتضررة في وقت سابق من هذا العام، يؤكد على الضرورة الملحة لإيجاد حلول دائمة وطويلة الأجل للأسر المتضررة ".

وأكدت أن وكالات الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء مستمرون في إيلاء الأولوية لاحتياجات الإسكان وتنفيذ برامج لتمكين الأسر من مواصلة إعادة بناء حياتهم، في حين يتم التعاون مع السلطات لتعزيز الرعاية الصحية والدعم للناجين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.