الفلبين: آموس تزور المناطق التي دمرها إعصار هايان في العام الماضي

26 شباط/فبراير 2014

بدأت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، فاليري آموس، الأربعاء زيارة للفلبين تستمر يومين لتقييم الوضع الإنساني بعد نحو أربعة أشهر من الإعصار المدمر هايان الذي ألحق الضرر بنحو 14 مليون شخص.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا ) في بيان صحفي أن السيدة آموس تنوي زيارة المجتمعات المتضررة في جويان و تاكلوبان وتفقد جهود إعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية ".وستلتقي السيدة آموس، أيضا ممثلي الحكومة والسلطات المحلية والشركاء في المجال الإنساني.وفيما أحرزت عملية الإغاثة التي تقودها الحكومة تقدما ملحوظا، ما زال الملايين من السكان بحاجة إلى مساعدة عاجلة لإعادة بناء حياتهم وسبل عيشهم. وقد تضرر أو دمر أكثر من مليون منزل، و شرد أكثر من أربعة ملايين شخص، معظمهم في حاجة إلى الدعم لإيجاد حلول سكنية دائمة. وقد دمرت الأراضي الزراعية ومعدات الصيد، مما يحد من قدرة الناس على إنتاج الغذاء أو توفير الدخل. وكانت السيدة آموس قد قامت بزيارتين للفلبين في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2013 للاطلاع على آثار الكارثة وضمان توفير الدعم الكافي للمساعدة الإنسانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.