خبير الأمم المتحدة يشيد بقرار هايتي للتحقيق في الانتهاكات المزعومة التي ارتكبها "بيبي دوك" دوفالييه

media:entermedia_image:9227e3c2-9383-4a57-9b57-1afdb35db130

خبير الأمم المتحدة يشيد بقرار هايتي للتحقيق في الانتهاكات المزعومة التي ارتكبها "بيبي دوك" دوفالييه

أشاد الخبير المستقل لحقوق الإنسان بقرار محكمة في هايتي إجراء مزيد من التحقيقات في الانتهاكات المزعومة التي ارتكبها الرئيس السابق جان كلود دوفالييه خلال فترة حكمه التي استمرت 15 عاما.

وكانت محكمة الاستئناف قد نقضت قرارا صدر في كانون الثاني/يناير 2012 والذي نص على عدم جواز اتهام الرئيس السابق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال فترة حكمه لأن الوقت لملاحقة تلك الجرائم قد انقضى.ووثقت جماعات حقوق الإنسان الهايتية والدولية انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، بما في ذلك التعذيب والاغتصاب والقتل خارج نطاق القضاء يزعم أن السيد دوفالييه، والمعروف باسم " بيبي دوك "، كان قد ارتكبها خلال رئاسته 1971-1986.وقال غوستافو غالون، الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في البلاد، "إن قرار محكمة الاستئناف هو تصحيح كبير في مسار الإفلات من العقاب لانتهاكات حقوق الإنسان في الماضي في هايتي". وذكر بيان صحفي أن القضاة الثلاثة في محكمة الاستئناف قضوا بأن هناك أدلة كبيرة تشير إلى مسؤولية السيد دوفالييه الجنائية بصفته رئيس الدولة.وحث الخبير المستقل حكومة هايتي على "توفير بيئة مستقلة وآمنة لقاضي التحقيق المعين لأداء مهمته الصعبة والتي طال انتظارها".كما أشاد بشجاعة الضحايا ومحاميهم للوصول إلى العدالة، ودعا الحكومة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحمايتهم.