إرتفاع حجم عمليات مخازن المفوضية في دبي بنسبة 100% في عامي 2012 و2013

20 شباط/فبراير 2014

شهدت عمليات المخزن العالمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في دبي ارتفاعاً ملحوظاً في العامين الماضيين وذلك نظراً للعدد غير المسبوق في حالات الطوارئ الإنسانية التي تتعامل معها المفوضية. فقد إرتفع معدل شحنات مواد الإغاثة الإنسانية بنسبة 30% في عام 2013 مقارنة بعام 2012، بينما ارتفع معدل الشحنات المتداولة في عامي 2012 و 2013 بنسبة 100% مقارنة بالعام الذي سبقهما.

وذكر بيان صادر عن المفوضية أنها قامت في العام الماضي، بإرسال ما يقرب من 103 شحنات إلى أكثر من 36 دولة حول العالم (مقارنة بـ22 دولة في عام 2012). كما أن إجمالي حجم المساعدات التي تم نقلها من المخازن يعادل 2059 حاوية (سعة كلٍ منها 20 قدماً). وتلقت حالات الطوارئ في كلٍ من سوريا، الفلبين وجمهورية أفريقيا الوسطى شحنات متعددة من دبي في عام 2013.وإستجابة لحالة الطوارئ في سوريا وحدها، والتي لجأ على إثرها حتى الآن أكثر من 2.4 مليون سوري إلى البلدان المجاورة، أرسلت المفوضية 373 حاوية و140 شاحنة تحمل على متنها 3932.55 طن متري من المساعدات الإنسانية قيمتها الإجمالية 16.3 مليون دولار أمريكي. ومن جهته أعرب فيسينت إيسكريبانو، مدير شعبة الطوارئ والأمن والإمداد في المفوضية عن تقديره للمساعدة الإنسانية الواسعة النطاق التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل توفير الدعم الإنساني لجموع اللاجئين حول العالم، وقال "نحن نقدِّر عالياً استضافة حكومة دبي الكريمة لأكبر مخازن المفوضية في العالم من خلال المدينة العالمية للخدمات الإنسانية. لقد أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها مثالٌ يُحتذى به في مجال العمل الإنساني".يذكر أن حاويات البضائع تبحر مرة واحدة على الأقل أسبوعيًا إلى مختلف موانئ العالم وتشمل الموانئ النائية. كما تبعد ستة مطارات دولية عن المخازن مسافة تستغرق ثلاث ساعات فقط بالسيارة، وبذلك يمكن للطائرات المستأجرة أن تقلع إلى وجهتها خلال مدة تتراوح بين 24 و 48 ساعة. هذا وتشتهر الخدمات اللوجيستة في دبي بكفاءتها وانخفاض تكلفتها.تم إنشاء مخازن المفوضية في دولة الإمارات العربية المتحدة في أواخر عام 2006 كجزء من المدينة الإنسانية العالمية، والتي أنشأت عام 2003 بمبادرة كريمة من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.ونتيجة لنجاحه المتنامي، سرعان ما تحول مخزن الطوارئ في دبي إلى أكبر المخازن العالمية السبعة التابعة للمفوضية وأكثرها انشغالاً. وتستطيع المفوضية في دبي خدمة ما يصل إلى 350,000 شخص عن طريق توفير مواد الإغاثة الأساسية، وهو ما يشكل نصف إجمالي قدرة المفوضية على الاستجابة.وإضافة إلى مخازنها في دبي، تمتلك المفوضية مخازن أخرى في كل من كينيا وتنزانيا والكاميرون وغانا والدنمارك والأردن، تقوم جميعها بتخزين المواد الضرورية لتوفير المأوى لما يصل إلى 700,000 شخص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.