طارق متري يرفض التهديد بالسلاح في العملية السياسية بليبيا

media:entermedia_image:0a5e02ba-3d50-4a94-b36f-e8f5b5324e19

طارق متري يرفض التهديد بالسلاح في العملية السياسية بليبيا

أكد ممثل الأمين العام الخاص في ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة في البلاد، أونسميل، مرة أخرى موقف البعثة الواضح من رفض التهديد بالسلاح أو اللجوء إليه في العملية السياسية، قائلا إن هذا الأمر يتنافى مع أبسط المبادئ الديمقراطية.

وفي بيان صدر اليوم، ذكّر السيد متري بموقف البعثة الثابت والداعم لشرعية المؤسسات المنتخبة بشكل ديمقراطي ودورها في تأمين انتقال السلطة إلى هيئة منتخبة، مثمنا قرار المؤتمر الوطني العام بالدعوة إلى انتخابات مبكرة في أسرع وقت ممكن لمنع حدوث أي فراغ دستوري. وفي هذا الإطار أشاد متري بالجهود الكبيرة المبذولة داخل المؤتمر الوطني العام وخارجه للاتفاق على تفاصيل وآليات إجراء الانتخابات القادمة، داعيا الجميع إلى بذل أقصى الجهود للتفاعل الإيجابي مع هذه المساعي وتغليب مصلحة ليبيا حفاظا على المسار الديمقراطي والعملية السياسية التي تمر بظروف دقيقة.وأفاد البيان أن البعثة تتواصل مع كافة الأطراف للمساهمة في الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاق يضمن استمرار المسار الديمقراطي ويجنب البلاد الانزلاق إلى الفوضى والعنف، مضيفا أن البعثة ستبقى في كل الظروف ملتزمة بمبادئها القائمة على الاحترام المطلق لسيادة ليبيا ومؤسساتها الشرعية ووحدتها واستقرارها.