جزيرة مانوس: الأمم المتحدة تحث على ضمان حماية طالبي اللجوء

media:entermedia_image:e520e83e-5ae1-4b83-8735-c9880bce539e

جزيرة مانوس: الأمم المتحدة تحث على ضمان حماية طالبي اللجوء

شددت وكالة الأمم المتحدة للاجئين اليوم على ضرورة التصدي "لأوجه القصور الكبيرة" في العملية التي تنقل أستراليا من خلالها طالبي اللجوء إلى بابوا غينيا الجديدة، ودعت إلى التحقيق في الأحداث الأخيرة التي أدت إلى وفاة طالب لجوء في جزيرة مانوس وفقا لما جاء في تقارير الأنباء.

وقد أرسلت أستراليا على مر السنين الآف اللاجئين الفارين من النزاع أو الاضطهاد أو الفقر في الشرق الأوسط ووسط وجنوب آسيا إلى مركز إجراءات في جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة.وقال بابار بالوش، المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين للصحفيين في جنيف إن المفوضية "قلقة جدا" إزاء التطورات الأخيرة في جزيرة مانوس التي أفادت التقارير أنها تسببت بوفاة أحد طالبي اللجوء، وإصابة آخرين بجراح.وأوضح قائلا "نحن نبحث الوضع مع الحكومة الاسترالية ونرحب بالتزامها بالتحقيق في هذه الأحداث".وأفاد السيد بالوش بأن هناك "أوجه قصور كبيرة" لا تزال قائمة في الإطار القانوني لاستقبال واستكمال إجراءات طالبي اللجوء من استراليا، بما في ذلك الافتقار إلى القدرات الوطنية والخبرات في هذا المجال، والظروف المعيشية السيئة.وقال "لقد أشرنا أيضا إلى ممارسات الاعتقال الضارة والرفاه الجسدي والنفسي والاجتماعي للمنقولين، وخاصة الأسر والأطفال".وذكر أن المفوضية مستعدة للعمل مع حكومات أستراليا وبابوا غينيا الجديدة بشأن أفضل السبل لضمان حصول طالبي اللجوء واللاجئين وعديمي الجنسية على الحماية المناسبة.