جمهورية أفريقيا الوسطى: محادثات حول نشر بعثة من الأمم المتحدة لحفظ السلام

موليه
موليه

جمهورية أفريقيا الوسطى: محادثات حول نشر بعثة من الأمم المتحدة لحفظ السلام

التقى وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، إدموند موليه، مع رئيسة الحكومة الانتقالية لجمهورية أفريقيا الوسطى، كاثرين سامبا - بانزا، لمناقشة احتمال نشر قوة للأمم المتحدة في البلاد.

يشار إلى أن قوة بعثة الدعم الدولية بقيادة أفريقية في جمهورية أفريقيا الوسطى والقوة الفرنسية التي أذن بها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تقوم حاليا بجهود في محاولة لتحقيق الاستقرار.وقال موليه عقب لقائه مع الرئيسة سامبا – بانزا "تحدثنا عن الجهود التي تبذلها قوة بعثة الدعم والقوة الفرنسية، وأيضا عن إمكانية نشر بعثة للأمم المتحدة لحفظ السلام، والتي سوف تواصل ما تم القيام به بالفعل". وأضاف أن الجوانب الأخرى لعمل البعثة، بالإضافة إلى تحقيق الاستقرار، ستشمل دعم المصالحة الوطنية وحقوق الإنسان ونزع السلاح وإعادة إدماج المقاتلين السابقين.وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أشار أمس إلى تفاقم الوضع وخطر التقسيم الفعلي بين المسلمين والمسيحيين.وذكّر السيد بان بأن الطائفية أجبرت عشرات الآلاف على ترك مجتمعاتهم والتنقل، وبالتالي تغيير التركيبة السكانية للبلد.وشدد على ضرورة أن يبذل المجتمع الدولي المزيد من الجهد لمنع وقوع المزيد من الفظائع، وضرورة حماية المدنيين، واستعادة القانون والنظام، وتوفير المساعدة الإنسانية والحفاظ على تماسك البلاد.