روسيا: مجلس الأمن يعرب عن بالغ استيائه للهجوم الإرهابي الثاني خلال 24 ساعة

30 كانون الأول/ديسمبر 2013

عبر أعضاء مجلس الأمن عن بالغ استيائهم للهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة في فولغوغراد، بروسيا اليوم، وتسبب في سقوط العديد من القتلى والجرحى، وهو التفجير الانتحاري الثاني في المدينة خلال 24 ساعة.

وأدان أعضاء المجلس في بيان صحفي"بأشد العبارات" الهجوم على الحافلة وقدموا تعازيهم لأسر الضحايا.وأفادت تقارير وسائل الإعلام بمقتل 14 شخصا على الاقل في تفجير اليوم، والذي أعقب هجوما نفذ بالأمس في محطة القطار المركزية في فولغوغراد وأسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة 40 آخرين.وكان مجلس الأمن وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون قد أدانا هجوم الأمس، داعين إلى تقديم الجناة إلى العدالة.وأكد المجلس مجددا أن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها، أو مكان وزمان وقوعها، وأيا كان مرتكبوها.وشدد مجلس الأمن أيضا على ضرورة تقديم الجناة والمنظمين والممولين ورعاة هذا الهجوم إلى العدالة، وحث جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع جميع الجهات ذات الصلة في هذا الصدد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.