روبرت سيري: النشاط الاستيطاني لا يمكن أن يتوافق مع هدف تحقيق حل الدولتين

16 كانون الأول/ديسمبر 2013

قال روبرت سيري منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط إن هناك أسبابا وجيهة تثير القلق بشأن الوضع الهش على الأرض. وأكد في جلسة مجلس الأمن الدولي حول الشرق الأوسط على أن استمرار النشاط الاستيطاني لا يمكن أن يتوافق مع هدف تحقيق حل الدولتين، كما أنه غير مشروع وفق القانون الدولي، مضيفا أن الأمم المتحدة تشعر بالقلق إزاء تكرار أعمال العنف والتحريض.

وأوضح السيد سيري أن الفترة التي يغطيها التقرير شهدت قيام قوات الأمن الإسرائيلية بتنفيذ نحو مائتي عملية بحث واعتقال، وإن أكثر من 350 فلسطينيا قد اعتقلوا، وأصيب 206 بما في ذلك خلال مظاهرات ضد الحائط، كما أصيب ستة جنود إسرائيليين بجراح.وفيما يتعلق بالوضع في قطاع غزة، قال السيد سيري إن البنية الأساسية في القطاع لم تتمكن من مواجهة آثار الأحوال الجوية القاسية.وأضاف "فيما تأثرت الضفة الغربية أيضا، إلا أن الفيضانات الشديدة في الكثير من المناطق بقطاع غزة أسفرت عن تشريد نحو عشرة آلاف شخص. إن الأمم المتحدة تتواصل مع الأطراف المعنية لمعالجة تلك القضايا الملحة. وبدعم من منظومة العمل الإنساني بالأمم المتحدة على الأرض تم توفير المأوى والمعدات لإزاحة مياه الفيضانات وتزويد المحتاجين بالمساعدات غير الغذائية وخاصة الوقود".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.