بعثة جنوب السودان تدعو إلى التهدئة وتنفي ايواء أي شخصية سياسية أو عسكرية

16 كانون الأول/ديسمبر 2013

أعربت هيلدا جونسون، الممثلة الخاصة للأمين العام في جنوب السودان عن قلقها العميق ازاء القتال الذي اندلع في جوبا مساء الأحد والذي تواصل حتى صباح الاثنين.

ووفقا للأنباء، شهدت عاصمة جنوب السودان معارك كثيفة أعلن عقبها، رئيس جنوب السودان سلفا كير عن إحباط محاولة انقلاب متهما خصمه السياسي، ريك مشار بالوقوف وراءها وقد تم الإعلان عن حظر للتجول لفترة غير محددة. وفي بيان لبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أكدت البعثة أن مئات المدنيين، معظمهم من النساء والأطفال، قد لجأوا إلى مجمع للأمم المتحدة، وبيت الأمم المتحدة القريب من المطار في جبل كوجور، حيث يجري توفير الإمدادت الأساسية من المياه والعلاج الطبي، نافية في نفس الوقت إيواء أي شخصية سياسية أو عسكرية.وحثت جونسون جميع أطراف القتال على وقف الأعمال العدائية وممارسة ضبط النفس.وقالت جونسون إنها على اتصال منتظم مع الزعماء الرئيسيين، بما في ذلك على أعلى المستويات، للدعوة إلى التهدئة، مشيرة إلى أن البعثة ستواصل مراقبة الأحداث عن كثب وتوفير المعلومات عن أي تطورات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.