صيد الفيلة الجائر وتجارة العاج غير المشروعة قد تمحو خِمس الفيلة في أفريقيا على مدى العقد المقبل

2 كانون الأول/ديسمبر 2013

كشفت تحليلات جديدة نشرت اليوم الاثنين بأن استمرار معدلات الصيد الجائر للفيلة عند مستوياتها الحالية، يمكن أن يقضي على خِمس الفيلة في السنوات العشر القادمة في أفريقيا.

وتأتي هذه التحليلات فيما يجتمع مندوبو الدول الأفريقية لمناقشة محنة الفيل الأفريقي خلال قمة عقدتها حكومة بوتسوانا بالتعاون مع الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة ( IUCN ).

وتشير التحليل الأخيرة إلى أن الصيد غير المشروع في عام 2012 قد قتل بصورة غير قانونية نحو 15،000 فيل، في 42 مواقعا ب 27 دولة أفريقية تشارك في مبادرة مراقبة القتل غير القانوني للفيلة أو "مايك"، وهو برنامج تابع ل"اتفاقية التجارة الدولية المعنية بالأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات" والذي يموله الاتحاد الأوروبي.

ووفقا لتحليل مبادرة "مايك"، قتل حوالي 22،000 فيل على نطاق القارة بشكل غير قانوني في عام 2012، وهو انخفاض طفيف عن عام 2011 حيث قتل حوالي 25،000 فيل.

وفي هذا الإطار ذكر الأمين العام ل"اتفاقية التجارة الدولية المعنية بالأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات"، جون سكانلون، أن معدل الصيد الجائر الحالي للفيلة في أفريقيا لا يزال مرتفعا جدا، ويمكن أن يؤدي قريبا إلى انقراض محلي إذا استمرت وتيرة معدلات القتل، مضيفا "إن الوضع حاد، بشكل خاص، في أفريقيا الوسطى، حيث يقدر معدل الصيد الجائر بضعف المعدل القاري".

يذكر أن الفقر وضعف الحكم في الدول- موطن الفيلة، بالإضافة إلى ارتفاع الطلب على العاج غير المشروع في الدول المستهلكة، هي من العوامل الرئيسية لزيادة صيد الفيلة الجائر في السنوات الأخيرة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.