قصف السفارة الروسية في دمشق: الأمين العام يكرر نداءه للأطراف الفاعلة للعمل على التوصل لحل سياسي

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2013

دان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بشدة القصف الذي تعرضت له سفارة الاتحاد الروسي في دمشق يوم الخميس، والذي أسفر عن مقتل شخص، وإصابة تسعة آخرين، من بينهم موظفون في السفارة.

ووفقا لبيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام، فقد أعرب السيد بان عن خالص تعازيه لعائلة الضحية، ولحكومة الاتحاد الروسي، كما أبدى تعاطفه مع المصابين، وتمنى لهم الشفاء العاجل. وشدد الأمين العام على أهمية مساءلة الجناة.ويضيف البيان إلى أنه في ظل المستويات المتزايدة من المعاناة والدمار التي يسببها العنف في سوريا، يكرر الأمين العام نداءه إلى جميع الأطراف الفاعلة السورية والإقليمية والدولية لإظهار الرؤية والقيادة والتصرف بتنسيق في اتجاه إيجاد حل سياسي للصراع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.