منظمة الأرصاد الجوية: موسم الأعاصير للعام 2013 في المحيط الأطلسي شهد أقل عدد من الأعاصير منذ عام 1982

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2013

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن موسم الأعاصير في المحيط الاطلسي لعام 2013، والذي ينتهي رسميا في 30 تشرين الثاني/نوفمبر، كان الأقل من حيث عدد الأعاصير منذ عام 1982.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة كلير نوليس إن ذلك يرجع في جزء كبير منه إلى الظروف الجوية المستمرة فوق خليج المكسيك والبحر الكاريبي، والمحيط الأطلسي الاستوائي، وفقا للإدارة الوطنية الأمريكية للمناخ والمحيطات. وأضافت نوليس:"من المتوقع أن يحتل عام 2013 المرتبة السادسة لمواسم الأعاصير الأقل نشاطا في المحيط الاطلسي منذ عام 1950، من حيث مجموع القوة ومدة العواصف والأعاصير، وفقا للإدارة الوطنية الأمريكية للمناخ والمحيطات. فقد تشكلت ثلاث عشرة عاصفة في حوض الأطلسي هذا العام. اثنتان منهما، هما انغريد وهومبرتو، تحولتا إلى أعاصير، ولكن أيا منهما لم تصبح إعصارا كبيرا". وذكرت المتحدثة أنه على الرغم من أن عدد العواصف التي شهدها الموسم كان أعلى من المتوسط، وهو اثنتا عشرة عاصفة، إلا أن عدد العواصف والأعاصير الكبيرة من بينها كان أقل بكثير من المعدلات.يشار إلى أنه على عكس الولايات المتحدة، التي نجت إلى حد كبير من الأعاصير هذا العام، فقد ضربت المكسيك ثماني عواصف، بما في ذلك ثلاث من حوض الأطلسي، وخمس من شمال شرقي المحيط الهادئ. وكانت اثنتان من الأعاصير المدارية، وهما انغريد في شمال المحيط الأطلسي ومانويل في شرق شمال المحيط الهادئ، قد ضربتا المكسيك في وقت واحد تقريبا يوم الخامس عشر من سبتمبر، في حدث غير عادي، وقع آخر مرة في عام 1958.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.