مجلس الأمن يدين بشدة قصف السفارة الروسية في دمشق

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2013

أصدر مجلس الأمن بيانا مساء يوم الخميس، أعرب فيه عن الغضب، والإدانة الشديدة لقصف سفارة الاتحاد الروسي في العاصمة السورية بقذائف الهاون، الذي تسبب في مقتل شخص وإصابة تسعة أشخاص من أفراد أمن السفارة.

وقد أعرب أعضاء مجلس الأمن عن تعازيهم لأسرة القتيل، وأعربوا عن تعاطفها مع المصابين في هذا العمل الإرهابي الشنيع.وأكد أعضاء المجلس أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم و الأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها، وزمان ومكان ارتكابها، وأيا كان مرتكبوها.كما أكد البيان ضرورة التصدي للتهديدات للسلم والأمن الدوليين من جراء هذه الأعمال الإرهابية بكل الوسائل، وفقا لميثاق الأمم المتحدة، وجميع الالتزامات بموجب القانون الدولي، ولا سيما قانون حقوق الإنسان الدولي وقانون اللاجئين والقانون الإنساني.وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم الجناة إلى العدالة.وأشار أعضاء مجلس الأمن إلى المبدأ الأساسي الخاص بحرمة المباني الدبلوماسية والقنصلية، والتزامات الحكومات المضيفة، بما في ذلك بموجب اتفاقية فيينا لعام 1961 بشأن العلاقات الدبلوماسية واتفاقية فيينا لعام 1963 بشأن العلاقات القنصلية، باتخاذ جميع الخطوات المناسبة لحماية المباني الدبلوماسية والقنصلية ضد أي اقتحام أو ضرر، ومنع أي إخلال بأمن هذه البعثات أو انتقاص لكرامتها، ومنع أي هجوم على المبان الدبلوماسية وموظفيها، وعلى الموظفين القنصليين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.