الأونروا تستخدم التكنولوجيا للحفاظ على جزء من تاريخ اللاجئين الفلسطينيين منذ عام 1948

28 تشرين الثاني/نوفمبر 2013

دشنت وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) المرحلة الأولى من أرشيفها الرقمي الجديد، والتي تضم أكثر من خمسمائة ألف مادة من الصور والنيجاتيف والشرائح المصورة والأفلام وأشرطة الفيديو.

تغطي تلك المواد جميع جوانب حياة اللاجئين الفلسطينيين وتاريخهم منذ سنة 1948.تمثل المجموعة الأولى من الصور والأفلام جزءا من معرض يحمل اسم (الرحلة الطويلة) تم افتتاحه في مركز المعمل بمدينة القدس بالبلدة القديمة.وقد أدرج أرشيف الأونروا في سجل (ذاكرة العالم) لدى اليونسكو الذي يتضمن مجموعات من المواد ذات الأهمية الثقافية والتاريخية المميزة.وقال فيليبو غراندي المفوض العام للأونروا إن الذاكرة الجماعية عنصر حيوي للهوية المشتركة، وإن هذا الأرشيف الثري يوثق أحد عناصر الهوية الفلسطينية.وكانت الصور والمواد الموجودة في أرشيف الأونروا تتعرض للتحلل بسبب عوامل الزمن مما دفع الوكالة إلى تنفيذ مشروعها لتحويل أرشيفها إلى التكنولوجيا الرقمية.وكان للمصور جورج نعمة، أحد أوائل المصورين البارزين في الأونروا، دور كبير في التحضير لذلك المشروع الطموح.وقال نعمة إن مصوري الأونروا على مدى أكثر من ستة عقود كانوا موجودين دائما في أوقات الحرب والسلم وعبر الأمل واليأس كي يلتقطوا بعدساتهم الانفعالات الفردية والديناميكيات الجماعية.وأضاف نعمة أن كل صورة تقدم لمحة زمنية عن تاريخ يشكل جزءا من منطقة الشرق الأوسط لا يمكن فصله عنها.وسيختتم المعرض في القدس في الثامن والعشرين من يناير كانون الثاني ليزور بعدها المدن الرئيسية في مناطق عمل الأونروا، بالإضافة إلى أربعة مراكز للثقافة والسياسية في أوروبا وأميركا الشمالية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.