المحكمة التي تدعمها الامم المتحدة تصدر قرارا ينص على أن تطلق روسيا سراح سفينة السلام الأخضر وطاقمها

22 تشرين الثاني/نوفمبر 2013

أمرت المحكمة الدولية لقانون البحار التي تدعمها الأمم المتحدة اليوم روسيا بالافراج عن سفينة السلام الأخضر وطاقمها التي احتجزتها في أيلول/سبتمبر عقب احتجاج ضد التنقيب عن النفط قبالة سواحلها، بمجرد دفع هولندا كفالة قدرها 3.6 مليون يورو.

وكانت السلطات الروسية قد حجزت يوم 19 أيلول/سبتمبر كاسحة الجليد اركتيك صن رايز التي تديرها المجموعة البيئية والتي ترفع علم هولندا، في ميناء مورمانسك أوبلاست.وفي الشهر الماضي بدأت هولندا إجراءات التحكيم ضد روسيا بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، مدعية أن احتجاز السفينة وطاقمها من قبل روسيا يعد انتهاكا للمعاهدة.وطلبت أيضا أن تفرض المحكمة، ومقرها في مدينة هامبورغ الالمانية، تدابير مؤقتة في انتظار إجراءات التحكيم.وقرر القضاة بموجب تسعة عشر صوتا مقابل صوتين اليوم أن تفرج روسيا فورا عن السفينة اركتيك صن رايز وعن جميع المحتجزين، بضمان مالي من هولندا مقداره 3.6 مليون يورو لحين استكمال الإجراءات القانونية".وقد استخدمت كاسحة الجليد من قبل منظمة السلام الأخضر الدولية، وهي منظمة غير حكومية، لتنظيم احتجاج ضد "منصة بحرية ثابتة مقاومة للجليد" في بحر بارنتس.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.