بان: الاعصارهايان جرس إنذار لتسريع جهود مكافحة تغير المناخ

18 تشرين الثاني/نوفمبر 2013

حذر الأمين العام بان كي مون اليوم من أن إعصار هايان، الذي ضرب الفلبين قبل أسبوع، هو بمثابة جرس إنذار للمجتمع الدولي لتسريع الجهود الرامية لمكافحة تغير المناخ فيما تشير التقديرات الإجمالية للمتضررين إلى ما يقرب من تضرر 13 مليون نسمة، بما في ذلك أكثر من أربعة ملايين نازح و 2.5 مليون شخص في حاجة إلى مساعدات غذائية.

وقال السيد بان في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيسة داليا غرايباوسكايتي "الجميع على علم الآن أن تغير المناخ يحدث ويقترب بشكل أسرع بكثير مما كنا نعتقد"، مضيفا "لذلك، لا بد من أن تقوم الدول الأعضاء بمضاعفة جهودها لرفع مستوى الطموح ويجب أن يكون هناك دور قوي للقيادة السياسية"، مشيرا إلى ذهابه الى وارسو في وقت لاحق اليوم للاجتماع مع الزعماء الذين يحضرون مؤتمر تغير المناخ في الأمم المتحدة.وفي هذه الأثناء، تتواصل الجهود للوصول إلى المتضررين في الفلبين. وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية نقلا عن السلطات قولها إنه في حين تمت إزالة معظم الحطام وإعادة الخدمات العامة للمتضررين، لا تزال المناطق تواجه انقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود.وتعهد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتوفير خمسة ملايين دولار للمساعدة في بدء إزالة ملايين الأطنان من الحطام التي خلفتها العاصفة. ولكنه قال، إنه نظرا لضخامة الكارثة، هناك حاجة إلى المزيد من الموارد والأموال والإمدادات حيث أن مرحلة التعافي ستكون طويلة ومعقدة.وكانت الأمم المتحدة وشركاؤها قد أطلقوا الأسبوع الماضي، نداء من أجل تأمين 301 مليون دولار لتوفير المساعدة الإنسانية. ووفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تنحصر الأولويات في توفير المياه النظيفة، والصرف الصحي، والغذاء، والمأوى.ودعت منسقة الاغاثة بالأمم المتحدة فاليري آموس الشعوب والحكومات إلى التبرع بسخاء للإستجابة للنداء. وقالت في بيان صدر يوم الجمعة "نحن في سباق مع الزمن لإنقاذ الأرواح، وتوفير الخدمات وتشغيلها وتخفيف معاناة شعب الفلبين".وأفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف أن 200،000 شخصا على الأقل في تاكلوبان، وهي واحدة من أسوأ المدن تضررا، وست مناطق محيطة بها يتلقون الآن المياه النظيفة، بعد إعادة تشغيل أول محطة لمعالجة المياه الليلة الماضية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.