الأمم المتحدة تدين مقتل تسعة عشر مدنيا في أفغانستان

28 تشرين الأول/أكتوبر 2013

أدانت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان الهجوم الذي وقع الأحد في مقاطعة (أندار) بإقليم غازني حيث أدى انفجار عبوة ناسفة إلى مقتل تسعة عشر مدنيا في حافلة صغيرة.

وكان من بين القتلى ستة عشر طفلا وامرأة، كما أصيبت أربع سيدات بجراح خطرة.وقال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان إن الهجوم، الذي وقع يوم الأحد، يسلط الضوء على العدد المتزايد لضحايا العبوات الناسفة.وتؤدي تلك الهجمات إلى مقتل وإصابة العدد الأكبر من الأفغان مقارنة بالأساليب الأخرى المتبعة في الصراع المسلح بالبلاد، إذ أدت إلى مقتل ثمانمائة وثمانية وعشرين مدنيا وإصابة أكثر من ألف وستمائة آخرين في الفترة بين يناير كانون الثاني وحتى السابع والعشرين من أكتوبر تشرين الأول.وقد زاد عدد ضحايا العبوات الناسفة بنسبة ثلاثة عشر في المائة خلال العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.وشددت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان على أن الاستخدام العشوائي للعبوات الناسفة قد يصل إلى درجة جرائم الحرب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.